أنت هنا

المقالات

و لیعلم أن حرکۀ البابیۀ و البهائیۀ فی جمیع مراحلها کانت تحت حمایۀ السیاسۀ الإستعماریۀ فهی التی ربتها وقامت بنفقاتها، فاستعملتها أولًا الحکومۀ الروسیۀ لأهداف سیاسیۀ معینۀ، فشجعت عمالها هذه الحرکۀ للقضاء علی الحکومۀ الإیرانیه، أو التدخل فی الشؤون الحکومیۀ و تف

0 نظر

( أكبر كتاب مشهور للبهائيين واختلاف نسخه و...)       

0 نظر

من أهم كتب البهائيين المعتبرة

0 نظر

يستند الدين الإلهي على "الصدق" والصدق هو المعيار الذي يُعرف به الدين الحقيقي عن غيره من الأديان. إن التناقض في حديث وعمل أي مدّع كان ما هو إلا دلالة على بطلانه.

0 نظر

أظهر البهائيون دينهم للبشرية على أنه الدواء للآلامهم وأوجاعهم.

0 نظر

في لقاء زوجة شوقي أفندي ( ولي أمر البهائية) مع رئيس مجلس الوزراء الاسرائيلي بن ج

0 نظر

جميع حقوق هذا الموقع محفوظة لمؤسسة دراسة البهائية.
حق التاليف والنشر لموقع دراسة البهائية ۲۰۱۷-۲۰۰۶.