أنت هنا

ما هو إعتقاد البهائية في معرفة الله وتوحيده؟

صورة Admin
Admin

القبلة عند البهائيين:

يقول بهاء الله: کل الآلهة من رشح أمری تألهت وکل الربوب من طفح حکمي تربّت وقال في موضع آخر عندما كان مسجوناً في سجن عكا: لا إله إلا أنا المسجون الفرید
القبلة عند البهائيين:
يعتقد البهائيون أنّ دينهم هو امتداد للرسالات الإلهية و أنّهم أتباعٌ لأنبياء الله، و أنّ هذا الدين نزل وفقاً لمتطلبات و مقتضيات العصر الحالي . يقول الله عزّوجل في القــرآن : «مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَ الْحُكْمَ وَ النُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَاداً لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَ لٰكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَ بِمَا كُنْتُمْ تَدْرُسُونَ» (سورة آل عمران: الآية 79).
لا أعلم أيُّ متطلّبات عصريةٍ تجعل الدين البهائي يدعو النّاس للكــفر و الإشراك بالله.!!
أيها القرّاء المنصفون، أيها البهائيون الأعزّاء أرجوكم دقِّقوا، و أمعنوا النظر في هذه الكلمات:
«على البهائيين أن يتّخذوا من قبر السيد بهاء الله جلّ إسمه الأعلى أو حرمه المطهّر الموجود بمدينة عكا (في إسرائيل) قبلة لهم». (كتاب الدين البهائي، بإختصار، الكاتب فرامرز أشرف ، طبعة المؤسسة الوطنية للمطبوعات البهائية عام 131 بديع))

جميع حقوق هذا الموقع محفوظة لمؤسسة دراسة البهائية.
حق التاليف والنشر لموقع دراسة البهائية ۲۰۱۷-۲۰۰۶.