البهائية و علاقتها بالصهيونية و قيام دولة إسرائيل

47

تأليف: خالد السيوطى تاريخ النشر: ۰۱/۰۱/۲۰۰۷
الناشر: مركز الكتاب للنشر
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: ۲۴×۱۷ الطبعة: ۱ مجلدات: ۱
اللغة: عربي
مقدمة
من الخطأ أن يظن بعض الناس أن عبادة الإنسان، و تأليه البشر كانت قاصرة علي العقائد القديمة سواء عند قدماء المصريين، أو المسيحيين بل استمر هذا الخلل الفكري، و العقائدي مع مسيرة الإنسان التاريخية حتي عصرنا الحديث، فإذا ساقتك قدماك لزيارة شخص ما بسبب أو لآخر، و وجدته يعلق علي جدران منزله بروازا مكتوبا عليه [بهاء يا إلهي] فلا تتعجب من تلك العبارة، و تظن أنها جملة غامضة أو غير مفهومة، فالواقع أنك في بيت رجل بهائي، و هذا ما حدث بالفعل مع بعض معارفي الذين كانوا في زيارة مواطن مصري، و اكتشفوا بعد ذلك أنه يدين بالبهائية. فالبهائية عقيدة تقوم علي عبادة رجل يدعي حسين علي، و شهرته البهاء، و كان أول ظهورها في إيران، ثم انتشرت في أماكن متفرقة من العالم حتي أصبح لها مركزا رئيسيا في كل قارة من قارات عالمنا. و ارتبط هذا البهاء و أتباعه بعلاقات وثيقة مع أعداء العالم الإسلامي، و الأنظمة التي حاولت احتلاله، و القضاء علي الخلافة الإسلامية من الإنجليز و الفرنسيين و الروس، و كانت أخطر هذه العلاقات البهائية هي علاقتهم بالصهيونية، و دعوتهم لقيام دولد إسرائيل علي أنقاض دولة فلسطين. و نحاول في السطور التالية إلقاء الضوء علي هذا البهاء، و البهائيين بوجه عام من حيث عقائدهم، و شرائعهم، و حقائق أهدافهم متبنين منهجا يقوم علي كشف هذه الأهداف، و بيان خطرها من خلال وثائقهم، مؤلفاتهم و هو منهج يدعو كل من يتعرض لمثل هذه العقائد أن يتبعه حتي تكون هذه الدراسات علمية و محايدة في نفس الوقت. و إن كان لا يخفي علي أحد أن مثل هذا العمل يتطلب جهدا و دقة من الباحث عن الحقيقة في مجال العقائد و الملل و النحل. و نحن إذ نبين للقاري ء حقيقة البهائية، فذلك لكي نكشف أيضا عن مدي خطورة الصهيونية، و عمقها التاريخي، و الإجرامي في حق عالمنا العربي و الإسلامي. [ صفحه ۶] فالصهيونية تمد أيديها لكل عقيدة مخالفة للإسلام، و هي و إن كانت قد فشلت في أن تنال من صفاء و نقاء العقيدة الإسلامية، فإنها نجحت في أن تقتطع جزءا غاليا من أرض الإسلام فاحتلت فلسطين و أجزاء من سوريا و لبنان، و منطقة أم الرشراش المصرية التي لا يعلم كثير من المصريين عنها شيئا. و نجح اليهود في أن يغيروا في العقيدة النصرانية فأقنعوا كثيرا من نصاري الغرب بأن مجي ء المسيح متوقف علي قيام دولة إسرائيل من النيل إلي الفرات. [ صفحه ۷]

هذا الكتاب …:
البابية؛ آراء الشيخية؛ الدعوة البابية؛ نهاية الباب؛ البهائية؛ ظهور البهائية؛ موت البهاء؛ مؤلفات الميرزا حسين علي (البهاء)؛ العقيدة البهائية؛ شرائع البهائيين؛ الصلاة؛ الطهارة؛ الصوم؛ الحج؛ الزكاة؛ الميراث؛ الزواج؛ الطلاق؛ الأعياد؛ تعقيب؛ صلة البهائيين بالاستعمار؛ ادعاء البهائيين احتلال المسلمين للقدس؛ نقض مفهوم الألوهيه عند البهائيين؛ نسخ الشريعة الإسلامية؛ العداء للغة العربية؛ معجزة الأرقام في القرآن؛

البهائية و علاقتها بالصهيونية و قيام دولة إسرائيل
۰۱/۰۱/۲۰۰۷
خالد السيوطى تاريخ النشر
مركز الكتاب للنشر

التعليقات متوقفه